بالتعاون بين “خيرية الفجيرة”، و” زايد العليا ” إعادة إفتتاح مركز (غرس ) للأسر المنتجة

تعزيزاً للخدمات المقدمة لأصحاب الهمم في الإمارة، وبالتعاون بين “خيرية الفجيرة”، و” زايد العليا ”

إعادة إفتتاح مركز (غرس )  للأسر المنتجة  تحت شعار ( تأهيل ، تمكين ، استدامه  )

حياكة 50 قطعه من الزي المدرسي بأنامل أصحاب الهمم منتسبي ورشة الخياطة بالمركز

تعزيزاً للخدمات المقدمة لأصحاب الهِمم وأُسرهم في إمارة الفجيرة وانطلاقاً من المسؤولية الوطنية المشتركة، وتطبيقاً لبنود مذكرة التفاهم الموقعة بين جمعية الفجيرة الخيرية ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تم اليوم ( الإثنين ) الإعلان عن إعادة إفتتاح مركز(غرس) للأسر المنتجة  التابع للجمعية تحت شعار( تأهيل، تمكين، استدامه ) عقب تطويره بالتعاون مع المؤسسة بنقل خبراتها وتجربتها الناجحة لدعم ورعاية أصحاب الهمم في الإمارة من خلال تقديم مجموعة من البرامج المتخصصة لهم تشمل تدريبهم وتأهيلهم إضافة إلى التأهيل المهني، وتقديم الرعاية النفسية، وتوفير البيئة المناسبة لهم وإدماجهم في سوق العمل

وتأتي تلك الخطوة في إطار الشراكات الإستراتيجية و الدور الرائد الذي تقوم به مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بنقل تجربتها في كافة برامج رعاية وتأهيل وتوظيف أصحاب الهمم لتفعيل دورهم كجزء من المجتمع في امارة الفجيرة وضواحيها، بالاضافة الى تقديم الدعم المعرفي في مجال الرعاية العلاجية والدعم الفني في اختيار الأجهزة العلاجية والطبية لأصحاب الهمم.

وجرت مراسم الإحتفال بحضور معالي / سعيد بن محمد الرقباني – رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية وسعادة / عبد الله عبد العالي الحميدان – الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وسعادة / محمد علي الملا – نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية وسعادة يوسف المرشودي مدير جمعية الفجيرة الخيرية  .

ثمن معالي سعيد  الرقباني في بداية حفل تدشين المركز  الدور الريادي لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في مسيرة العمل الإنسانيّ والرعاية الاجتماعيّة لأصحاب الهمم وتمكينهم من الاندماج في المجتمع والمشاركة في تحقيق التنمية المستدامة، بفضل الدعم والمساندة من قبل قيادتنا الرشيدة كما تقدم بالشكر والتقدير إلى سعادة الأخ / عبد الله عبد العالي الحميدان – الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وفريق العمل بالمؤسسة المتعاون مع الجمعية على الجهود المخلصة والعمل الدؤوب في نقل الخبرات التي تتمتع بها المؤسسة لتعزيز الخدمات المقدمة لتمكين أصحاب الهِمم وأُسرهم في إمارة الفجيرة.

وقال معالي سعيد الرقباني أن إطلاق مركز غرس يأتي ضمن خطة التطوير التي تشهدها البرامج الموجه لخدمة الفرد والأسرة المواطنة في الجمعية ، مؤكدا على  أن تجربة الجمعية في مجال تأهيل أصحاب الهمم تجربة جديدة وفريدة من نوعها تتميز بالتمكين الأسري الشامل حيث أن جميع المدربات المسند لهم مهمة تدريب أصحاب الهمم من الكوادر الوطنية المتميزة من الأسر المنتجة التابعة لجمعية الفجيرة الخيرية تقوم بإعداد وتنفيذ دورات التدريب وورش العمل لأصحاب الهمم تحت إشراف وتوجيه مؤسسة زايد العليا لاصحاب الهمم  وحتى الوجبات الغذائية الصحية اليومية لأبنائنا وبناتنا من أصحاب الهمم يتم اعدادها وتقديمها من قبل الأسر المنتجة التابعة للجمعية .

من جانبه أشاد سعادة عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بالشراكة مع جمعية الفجيرة الخيرية، ودور تلك الشراكة في إنجاح ودعم المبادرات والمشاريع التي تطلقها المؤسّسة في الفجيرة، بما يحقق الهدف الرئيسي الذي تسعى له بدمج أصحاب الهمم في المجتمع كي يكونوا أفراداً منتجين ومساهمين ومؤثرين المجتمع

وأكد أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بمتابعة وإشراف سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة ترحب بمد جسور التعاون والتواصل مع الجميع، ودعم كافة المبادرات الهادفة إلى تمكين أصحاب الهمم وتوفير الفرص المتكافئة لهم على مستوى الدولة من أجل تحقيق سعادتهم والسعي نحو دمجهم في المجتمع، وتشجع على تبادل المعارف والخبرات المتعلقة بالبحث والتطوير في هذا الإطار، مع التأكيد على أهمية استثمار وتوجيه طاقات أصحاب الهمم على النحو الأمثل، وتقديم كافة أنواع الدعم لهم، وتحويلهم إلى عناصر منتجة وفاعلة في المجتمع بما يضمن مساهمتهم الفعالة في مسيرة البناء والتنمية التي تشهدها الدولة.

وأشار سعادة عبد الله الحميدان إلى أن افتتاح مركز غرس سوف يساهم بصورة فعالة في إتاحة فرصاً قيّمة لفئات أصحاب الهمم، للمشاركة في بناء مجتمعاتهم، والإفادة من البرامج والأنشطة المختلفة وفق أفضل المعايير والممارسات حيث تساهم مؤسسة زايد العليا في تقديم برامج تدريبية لأولياء الأمور لأصحاب الهمم ، بالإضافة إلى  برامج متخصصة  لأصحاب الهِمم يتمّ إجراؤها (عن بُعد) وهي برامج التعليم، والتدريب المهني، والتأهيل العلاجي، والرعاية النفسية، إضافة إلى الإرشاد النفسي، والأنشطة الرياضية.

50 قطعه من الزي المدرسي بأنامل أصحاب الهمم

وكشف أن أصحاب الهمم في الفجيرة المنتسبين لمركز ” غرس ” تمكنوا عقب الخضوع للتدريب والتأهيل من قبل الكوادر المتخصصة بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم من حياكة 50 قطعه من الزي المدرسي ضمن إعادة إفتتاح المركز وإضافة ورشة الخياطة ضمن مكوناته.

انتقل إلى أعلى Skip to content