جمعية الفجيرة الخيرية | المرشودي

الفجيرة الخيرية  استكملت استعدادها هذا العام لاستقبال شهر رمضان2022

قال سعادة يوسف المرشودي مدير عام جمعية الفجيرة الخيرية : إن الجمعية استكملت استعدادها هذا العام لاستقبال شهر رمضان بمجموعة كبيرة من البرامج والمشاريع الخيرية التي يتم تنفيذها هذا العام 2022، تحت شعار «والله يحب المحسنين» بهدف إسعاد أكبر عدد ممكن من الأسر المحتاجة والمتعففة من مواطنين ومقيمين.

مضيفاً أن جمعية الفجيرة الخيرية ملتزمة بكافة الإجراءات الاحترازية التي وجهت بها الحكومة الرشيدة لمواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا وتم وضع خطط بديلة لاستيعاب آلاف المستفيدين، منها توزيع المير الرمضاني من خلال بطاقات شرائية يتم تسليمها للمستحقين في منازلهم، وتسليم المساعدات المالية للأسر المستحقة عن طريق البنك، كما يمكن لطالبي المساعدة تقديم طلباتهم عبر الموقع الإلكتروني للجمعية.

وأكد المرشودي التزام الجمعية بفتوى مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي بشأن توحيد قيمة الخدمات المقدمة في الشهر الكريم كما يلي  15 درهم وجبة إفطار الصائم و25 زكاة الفطر للفرد الواحد وكفارة اليمين 150 درهم و15 درهم فدية الصيام للعاجز عن الصوم . 

وأوضح أن الجمعية تنفذ هذا العام مشروع إفطار الصائم في 200 موقعاً في الفجيرة ودبا، ويبلغ عدد الصائمين المتوقع استفادتهم من المشروع يومياً 11.666 ألفاً بإجمالي 350 ألف صائم وهذا العدد قابل للزيادة خلال الشهر الكريم.

وتشجيعاً من الجمعية للأسر المواطنة المنتجة أسندت الجمعية تنفيذ جزء من مشروع إفطار الصائم هذا العام إلى 22 اسرة مواطنة  وذلك في 22 موقع إفطار وبمعدل 2.320 وجبة يومياً يتم توزيعها على الصائمين بإجمالي 69.600 وجبة إفطار طوال الشهر.


مضيفاً أن الجمعية تقوم بتوفير الاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية للأسر المستحقة للمساعدة، ضمن مشروع المير الرمضاني حيث يبلغ عدد الأسر الفقيرة والمتعففة المستفيدة من مشروع المير الرمضاني هذا العام 1700 أسرة في مختلف مناطق الفجيرة.

وختاماً نتقدم المرشودي بالشكر والتقدير إلى اصحاب الخير على دعمهم ومساندتهم للبرامج والمشاريع الخيرية التي تقدمها الجمعية وإلى كافة المؤسسات والشركات العامة والخاصة ووسائل الإعلام التي تساهم في دعم مشاريعنا الخيرية والإنسانية … 

انتقل إلى أعلى